الموقع الرسمي للمنتخب السعودي للفروسية

Saudi Equestrian
Furusiyya
Furusiyya

الفرسان

Abdulah Al Sharbatly (KSA)
Al Duhami Ramzy (KSA)
Khaled Al Eid (KSA)
Kamal Bahamdan (KSA)
HRH Prince Abdullah Al Saud
HH Prince Faisal Al Shalan

الخيول

Melodie-Ardente
Seldana di Campalto
Cezanne
Jalla De Gaverie
Presley Boy
Bayard
Skara Glens Davos
Delphi
Secret
Sultan V
Talan
Al Capone

الدعم

Van Iersel Rogier
Kamal Bahamdan (KSA)

كمال باحمدان

لدى كمال باحمدان شغف وحب للخيول الآن كما كان وهو مازال طفلا. وعلى الرغم من زواجه مؤخرا والتزاماته في العديد من الأعمال التجارية، إلا أن ركوب الخيل مازال ضروريا ومهما كالهواء الذي يتنفسه. وقد ولد كمال في الرياض في 12 فبراير 1971 وبدأ بركوب الخيل وهو في السابعة من عمره. وقام والده وهو أحد رجال المال الناجحين في الرياض بتشجيع هذا الاهتمام فيه، وسريعا ما برزت موهبته الخلاقة والتزامه. وتابع دراسته بكل عزم على قدم المساواة، ويعترف بارتباطه بعالم الأرقام والمال. وبعد انتهائه من المدرسة الثانوية، ذهب إلى جامعة بوسطن لدراسة هندسة التصنيع، وأخذ معه خيوله. وتخرج في عام 1994.ـ وفي سن المراهقة، تنافس كمال وفاز في عدد من مسابقات قفز الحواجز المحلية، والتي تعرف من خلالها على الفرسان المعاصرين له مثل خالد العيد ورمزي الدهامي. وتكونت رابطة مدى الحياة، والتي بدورها تشكل العمود للمنتخب السعودي للفروسية.ـ وأثناء فترة دراستة في الولايات المتحدة، شارك كمال في مضمار ايست كوست. وخلال هذه الفترة لفت انتباه زياد عبد الجواد، وهو الآن المدير العام للمنتخب السعودي للفروسية. وزياد، الذي كان آنذاك يشارك في منافسات الفروسية، كان يبحث عن فرسان من أعلى مستوى للانضمام إلى المنتخب. وتلقى كمال مكالمة هاتفية وأخذ الطائرة التالية إلى كاليفورنيا للقائه هناك، وضمن حصوله على مكان ضمن المنتخب.ـ وبعد مغادرته للولايات المتحدة، أخذ كمال خيوله وتوجه إلى أوروبا. ويحتفظ بهم حاليا في فالكينسوارد في هولندا. وقد تدرب كمال مع بعض من أعظم الأسماء في رياضة الفروسية: آن كورينسكي، بيرني تراوريج، نيلسون بيسوا، بول شوكوموهلي و مؤخرا مع جان توبس في هولندا، وكذلك مع مدرب المنتخب السعودي للفروسية ستاني فان بايسكين. وقد شارك في خمس دورات أولمبية، وثلاث بطولات دولية وثلاث دورات ألعاب عربية، وأحرز في دورة الألعاب العربية أربع ميداليات ذهبية في منافسات الفرق وميدالية ذهبية في المنافسات الفردية.ـ وقد أخذته حياته الرياضية، وتدريبه ومشاركته في المنافسات إلى جميع أنحاء العالم كما أخذته حياته كرائد أعمال. وفي عام 2009 أسس شركة سافاناد للاستثمار. ويشغل حاليا منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة باحمدان، وهي مجموعة شركات استثمارية عالمية. ومنذ أبريل 2010، ترك الأعمال التجارية وركز على التدريب لدورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012. وفي ديسمبر 2011، كان له دور بارز مع الفريق في إحراز الميدالية الذهبية في دورة الألعاب العربية في الدوحة وفي الأسبوع التالي لذلك في التأهل لأولمبياد لندن. في لندن، قدم كمال أداء عالي المستوى عند إحرازه المركز الرابع في المسابقة الفردية وكذلك الفوز بالميدالية البرونزية في مسابقة الفرق. ولديه شعور قوي بالوطنية وكل آماله في الفوز مركزة على بلاده وفريقه وليس على الأنانية والزهو بنفسه.ـ وبالرغم من أنه لن يتم اختيار الجياد إلا عند اقتراب موعد المنافسة، إلا أنه لديه حاليا جوادين أصيلين هما: سيزان وبينوكيتا واللذان يتحدث عنهما بكل دفء وعاطفة كما لو أنهما صديقاه. وسيزان هو حصان كبير خصي عمره 10 سنوات (أكبر حصان تملكه)، ذكي وهادئ تحت الضغط ويحب الاستعراض. وحجمه لا يعطيه ميزة في إعادة القفز عكس عقارب الساعة، ولكنه ثابت ومليء بالعاطفة. وفي المقابل، بينوكوتا هي مثل مغنية الأوبرا الأولى ولكنها لعوبة نوعا ما. ولكن بمجرد وجودها في الحلبة، تركز تماما وتكون ثابتة.ـ وللتكيف مع متطلبات الأعمال التجارية والضغوطات من المنافسات – وكذلك لقضاء وقت ثمين مع زوجته وعائلته ومتابعة الرياضات الأخرى العزيزة على قلبه – فهذا يعني أن كمال يجب عليه أن يكون منظما للغاية والاستفادة من وقته بطريقة فعالة. فعقله وجسمه في تناغم ووئام. وبرنامجه مفند إلى آخر ثانية وتركيزه قوي. ويتمتع بإدراك جيد لسيكولوجية الفوز ويفهم جيدا العلاقة بين الانضباط والحافز والنجاح سواء في مجال الأعمال التجارية أو في الرياضة. فهو يقول «النجاح يتعلق بالإنجاز». «كل الأمر يتعلق بتحقيق الأهداف الشخصية، في الرياضة وفي الحياة بشكل عام… ويكون الإنسان ناجحا فقط في حال تمكن من تحقيق أهدافه الشخصية حين إيجاد التوازن الدقيق في جميع الجوانب المهمة الأخرى في الحياة، وهذه بحد ذاتها تمثل هدفا». لكن بالنسبة لكمال، في اليوم الذي لا يكون فيه على سرجه، حتى لأقصر وقت ممكن، فإن هذا اليوم يعتبر ناقصا إلى حد ما.ـ

تسليط الضوء على مسيرته المهنية

البطولة الدولية في عام 2010 في ليكسنغتون المركز 64 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد سيزان • المركز الثامن في منافسة الفرق على صهوة الجواد سيزان • دورة الألعاب الأولمبية 2008 في بكين المركز 54 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد ريفال • المركز 13 في منافسات الفرق على على صهوة الجواد ريفال • الألعاب الأسيوية في الدوحة في عام 2006 الميدالية الذهبية في منافسات الفرق • بطولة العالم في الفروسية في آخن في عام 2006 المركز 74 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد كامبوس الثامن • المركز 22 في منافسات الفرق على صهوة الجواد كامبوس الثامن • دورة الألعاب العربية العاشرة في عام 2004 ميدالية ذهبية في منافسات الفرق • ميدالية ذهبية في المنافسات الفردية • دورة الألعاب الأولمبية 2004 في أثينا المركز 43 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد كاسيتا • البطولة الدولية في عام 2002، جيريز ديلا فرونتيرا المركز 53 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد كاسيتا • المركز 18 في منافسات الفرق على صهوة الجواد كاسيتا • دورة الألعاب الأولمبية 2000 في سيدني المركز 65 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد شانيل • دورة الألعاب العربية التاسعة في عام 1999 الميدالية الذهبية في منافسات الفرق • البطولة الدولية في عام 1998 في روما المركز 34 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد شانيل • دورة الألعاب الأولمبية 1996 في أتلانتا المركز 76 في المنافسات الفردية على صهوة الجواد ميزوري • المركز 18 في منافسات الفرق على صهوة الجواد ميزوري • دورة الألعاب العربية السابعة في عام 1992 الميدالية الذهبية في منافسات الفرق •

كمال باحمدان على صهوة الجواد سيزان 30 في منافسة السرعة في بطولة العالم لألعاب الفروسية
كمال باحمدان على صهوة الجواد سيزان 30 في نهائي منافسات الفرق في بطولة العالم لألعاب الفروسية